شامبو البيض
  • معلومات المنتج
  • المکونات
  • أسرار النباتات

- يحوي على مستخلص بيض المائدة والجليسرين ، وملائم لانواع الشعر.
- يعمل على تقوية الشعر وبشرة الراس.
- يعمل على تحسين اداء خلايا البشرة وبالتالي اضفاء النعومة والتألق على الشعر وبشرة الراس وذلك بسبب احتوائه على الدهون التي تحتاجها الخلايا للنمو.
- ان الالبومين الموجود في هذا المستحضر ، يضفي بريقا ولمعانا وشفافية على الشعر ويصلح الشعر التالف.

ان PH هذا الشامبو يتطابق مع PH البشرة وشعر الراس. وهذا الامر له اثر كبير في تنظيف البشرة والشعر. وتم في انتاج شامبو بيض صحت استخدام المواد الاولية المتطابقة مع ارقى المواصفات القياسية وذلك لعرض منتج ذات جودة عالية. ان المواد الحافظة المستخدمة في هذا الشامبو تحول دون حدوث اي تلوث. كما ان الالعطر المستخدم فيه يحظى بارقي المقاييس والمعايير بحيث انه يترك رائحة ذكية بعد الغسيل.


حجم في الكرتون
۳۰۰ مل ۲۴
مستخلص بيض المائدة ، الجليسرين ، صوديوم لوريل ايثر سولفات ، ثلاثي ايثانول امين لوريل ايثر سولفات ، كوكونات فتي حامض دي ايثانول اميد ، كوكاميدو بروبيل بتائين ، صوديوم كلورايد ، حامض الستريك ، العطر ، مواد حافظة ، ماء.

تخم مرغ

بيض المائدة

الخصائص ، التركيبة واجزاء بيض المائدة

ان بيض المائدة يعد مصدرا جيدا للبروتين والفيتامينات والاملاح الضرورية ويمكن ان يكون مادة غذائية مهمة في البرنامج الغذائي للاشخاص.

 

قيمة البيض في انتاج الطاقة

تحتوي كل بيضة متوسطة الحجم على 76 كيلوكالري من الطاقة وان تناول بيضة واحدة يوميا يوفر 3 بالمائة من احتياج الرجل البالغ للطاقة و 4 بالمائة من احتياج المراة البالغة للطاقة.

 

البروتين

ان بيض المائدة يشكل مصدرا غنيا للبروتين. ان القيمة البيولوجية لبيض المائدة كبيرة جدا وهي اغنى من سائر مصادر البروتين مثل الالبان واللحوم والحبوب. ان بروتين البيض يحتوي على جميع الحوامض الامينية الضرورية لصحة الانسان. لذلك فان تناول البيض مع سائر المواد الغذائية التي تفتقر بدرجة ما الى البروتينات مثل الخبز والرز والحبوب يسهم في اكمال القيمة البروتينية للطعام.

ويحتل البيض في رسوم بيانات كيفية البروتين الموجودة في المواد الغذائية ، الحد الاقصى دائما اي العدد 100 ويستخدم كمعيار مرجع لقياس بروتين سائر الاغذية.

 

الفيتامينات

ان البيض يحتوي على جميع الفيتامينات التي يحتاجها الجسم ماعدا فيتامين C . ويعتبر البيض مصدرا جيدا لفيتامينات مجموعة B وفيتامين A كما ان فيتامين D وفيتامين E يوجدان بكميات اقل في البيض.

 

الاملاح

ان البيض يحتوي على جميع الاملاح اللازمة لتامين صحة الانسان. خاصة وانه يشكل مصدرا جيدا لليود والفوسفور الضرورين لانتاج هورمونات التيرويد والفوسفور اللازم للنمو الافضل وسلامة عظام الجسم. والاملاح الاخرى الموجودة في البيض تشمل الخارصين والسلنيوم والحديد والكالسيوم. ان الخارصين يسهم في التئام الجروح والبلوغ وتحسين النمو ويزيل الالتهابات. كما يعتبر السلنيوم احد مضادات التأكسد المهمة الذي يؤدي الى ازالة الراديكالات الحرة الناتجة عن الاحتراق الناقص للدهون في الجسم. ويمكن للسلنيوم ان يلعب دورا مهما ضد العوامل المسببة للسرطان.

كما ان الكالسيوم ضروري للاداء الافضل للجهاز العصبي والنمو الافضل للعظام وصلابتها.

ان الحديد يعد احد الاجزاء الرئيسية والحيوية لكريات الدم الحمراء.

 

الدهون

ان الدهون تشكل 8/10 بالمائة من البيض ويوجد معظمها في صفاره واقل من 05/0 بالمائة في زلاله. وتفيد الابحاث بان 11 بالمائة من الحوامض الدهنية للبيض هي من نوع الحوامض الدهنية غير المشبعة المتعددة (مع عدة اربطة ثنائية) و44 بالمائة من نوع الحوامض الدهنية غير المشبعة الاحادية (مع رباط ثنائي واحد) و 29 بالمائة من نوع الحوامض الدهنية المشبعة.

 

الكولسترول

ان الكولسترول واللسيتين يعدان من المواد الدهنية الموجودة في البيض وهما ضروريان لاداء وبناء خلايا الجسم. ان الكولسترول يحافظ على قابلية مرونة ونفوذ غشاء خلايا الجسم ويؤدي الى نعومة البشرة باعتباره احد مكونات المواد الدهنية في الجسم. والملفت هو ان وجود المواد الدهنية في البيض يسهم في الحفاظ على نعومة ولطافة البشرة وشعر الراس.

ان الكولسترول ضروري لانتاج الهورمونات الجنسية والكورتيزول (هورمون غدد فوق الكلى) وفيتامين D والاملاح الصفراوية في الجسم. وتفيد احدث المعطيات التي تشير اليها الابحاث التي انجزت من قبل جمعية القلب في اميركا واللجنة الدولية للبيض وجامعة اريزونا ، بان الكولسترول الحاصل عن طريق الغذاء والكولسترول الموجود في الدم ليسا من نفس الفئة وبعبارة اخرى فان الكولسترول الموجود في الطعام المستهلك لا يضاف تلقائيا الى الكولسترول الموجود في الدم ، وان القسم الاكبر من كولسترول الدم يتكون داخل الجسم.

وبمحاذاة تزايد نسبة الكولسترول الماخوذة من الطعام ، فان نسبة تكوين الكولسترول في الجسم ستتراجع وهذا الوضع يساعد على تثبيت حالة كولسترول البلازما. ضروري ذكره بان الدهون المشبعة الموجودة في الاطعمة تترك اكبر الاثر على مستوى كولسترول الدم ، وفي هذا الخصوص فان كولسترول الطعام لا دور له وطبيعي بان تنخفض نسبة كولسترول الدم عندما تحل الدهون غير المشبعة محل الدهون المشبعة.

والنقطة الملفتة هي ان القسم الاكبر من الدهون الموجودة في صفار البيض هي من نوع غير المشبعة ولا علاقة لها بتزايد الكولسترول.

ان اللسيتين يلعب دورا في نقل دهون الدم وفي عملية أيض (ميتابوليزم) الكولسترول. ونظرا الى ما ذكر آنفا والدراسات التي انجزت في هذا المجال يمكن ادراك القيمة الغذائية للبيض باعتباره مصدرا غنيا للبروتين وكذلك سائر الاملاح والفيتامينات.

ان تناول البيض بشكل اكبر ضروري خاصة بالنسبة لفتئتين من الاشخاص الذين يحتاجون الى المزيد من البروتين في برنامجهم الغذائي اليومي ، وهاتين الفئتين هما :

1-     الرياضيون الذين بحاجة الى نمو العضلات.

2-     الاطفال والاحداث الذين يمرون بمرحلة سن النمو.

 

للاطفال في الفئة العمرية من 9 اشهر الى عام واحد : مسموح تناول صفار كامل للبيض بين يوم واخر و 5-6 بيضات اسبوعيا اعتبارا من العام الثاني فصاعدا وفقا لرغبة الطفل.

ومسموح للاشخاص البالغين تناول 3-4 بيضات اسبوعيا.

وحتى ان الاشخاص الذين لديهم نسبة مرتفعة من الكولسترول عن الحد المسموح له ، لا يجب الامتناع عن تناول بيض المائدة وبامكان هؤلاء تناول 2-3 بيضات اسبوعيا. لانه مع انخفاض نسبة تلقي الكولسترول عن طريق الطعام فان الانتاج الداخلي للكولسترول داخل الجسم يزداد وحتى انه يصبح اكثر من السابق. والملفت هو ان معظم الدهون الموجودة في البيض هي من النوع غير المشبعة ولا علاقة لها بزيادة الكولسترول في الدم.

 

مكونات بيض المائدة:

القشرة (9-12%) ، زلال البيض (60-63%) ، صفار البيض (30-33%).

ويتكون البيض من 65% من الماء و 8/11% من البروتين و 11% من الدهون (ليبيد) و 7/11% من الرماد.

 

القشرة (SHELL):

ان القشرة كلسية وتتمتع بنسيج غير مستو وذي حبيبات. وتغطي القشرة ب7-17 الف مسامة مجهرية. ان القشرة هي عبارة عن غشاء شبه تناضحي بحيث يسمح بتسرب ثاني اوكسيد الكاربون والرطوبة الى خارج البيض عن طريق المسامات وان يدخل الهواء الى الداخل. وتملك القشرة طبقة مغلفة محافظة تسمى كوتيكول ، تصون البيض من تسرب الجراثيم والعوامل المسببة للمرض والاتربة بداخله وتضطلع بدور في ابقائه طازجا. ان صلابة القشرة ترتبط بالوجبة الغذائية المقدمة للدجاج لاسيما نسبة الكالسيوم والفوسفوروفيتامين D. ان سماكة القشرة ترتبط بعنصر وحجم وعمر الدجاجة. وكلما كان عمر الدجاجة اكبر كلما كان حجم البيضة اكبر لكن القشرة ستكون اقل سمكا.

ملحوظة : ان القشرة تشكل 9-12 بالمائة من مجمل وزن البيضة.

ملحوظة : ان القشرة تعتبر الحاجز الدفاعي الاول للبيضة امام الالتهابات البكترية.

ملحوظة : امتنع عن غسل البيض قبل استعماله لان غلافه المحافظ يذوب في الماء ويزول بسهولة بواسطة الماء وتتعرض البيضة عندها للفساد.

ملحوظة : يجب الاحتفاظ بالبيض في علبته الخاصة او في اوان مغلقة لان رائحة وطعم المواد الغذائية يمكن ان يتسربا الى داخل البيض عن طريق مساماته.

ملحوظة : ان مركبات القشرة تشمل 94 بالمائة من كاربونات الكالسيوم و 1 بالمائة من كاربونات المنغيزيوم و 1 بالمائة من فوسفات الكالسيوم و 4 بالمائة من المواد العضوية وفيتامين D.

ما سبب اختلاف لون القشرة؟

ان لون قشرة البيض يرتبط بعنصر الدجاج المبيض ويتراوح ما بين الابيض الى البني القاتم. وليس هناك اي تفاوت من ناحية القيمة الغذائية والطعم في البيض البنى او الابيض اللون.

 

الاغشية الداخلية والخارجية (INNER AND OUTER MEMBRANES):

وتقع هذه الاغشية بين القشرة والزلال. ويوفر هذان الغشاءان الشفافان سدا دفاعيا امام هجوم الجراثيم. وهذان الغشاءان هما الكراتين.

 

التجويف الهوائي (AIR CELL):

وهو حجيرة خاوية تقع بين الزلال والقشرة وفي الطرف الاوسع من البيضة. وعندما تخرج البيضة من بطن الدجاجة تكون ساخنة لكنها عندما تبرد ، تتقلص محتوياتها الداخلية وينعزل الغشاء الداخلي عن الغشاء الخارجي ويتشكل التجويف الهوائي بهذه الطريقة. ان حجم التجويف الهوائي مصيري في تصنيف البيض. وكلما كان الكيس الهوائي اصغر ستكون نوعية البيضة افضل. وكلما كانت البيضة اكثر قدما ويمضي زمان اكثر على خروجها من بطن الدجاجة تتسرب كميات اكبر من الرطوبة وثاني اوكسيد الكاربون منها ويحل الهواء محلها ، ما يؤدي الى كبر حجم الكيس الهوائي. ان التجويف الهوائي في البيض الاكثر قدما يكون على شكل عائم. ويتولى التجويف الهوائي مهمة توفير الاوكسجين للصوص قبل تكسر البيضة.

 

زلال او البومين البيض (ALBUMIN) :

ان هذا القسم يشكل 67 بالمائة ، 2/3 من وزن سوائل البيض. ان زلال البيض يشكل 50 بالمائة من مجمل بروتين البيض. ويتشكل الزلال من اربع طبقات ذات اسماك مختلفة. لكن يمكن في الاجمال تقسيم الزلال الى طبقتين سميكة داخلية(57%) وهي لزقة وطبقة رقيقة خارجية (23%) وهي مائية.

*ملحوظة : ان الزلال الطري ، صلب وذو قوام لكن الزلال القديم يكون هشا ومائيا. ان الزلال الخام غير قابل للهضم في المعدة بسبب وجود غليكوبروتين افيدين. كما ان هذا البروتين يحول دون جذب فيتامين بيوتين. ان طهو البيضة يجعل هذا البروتين بلا اثر.

ان اللون الاصفر او الاخضر الذي يمكن مشاهدته في زلال البيض مؤشر على احتوائه على ريبوفلاوين (B2).

ان PH زلال البيض الطري يبلغ 9/7 لكنه يزداد مع الوقت وتسرب ثاني اوكسيد الكاربون.

ان عتامة الزلال مؤشر على كون البيضة طرية. ان هذه العتامة ناتجة عن وجود ثاني اوكسيد الكاربون في الزلال ، بحيث لم تتح لها فرصة التسرب الى الخارج. وكلما كانت البيضة اكثر قدما فان كمية اكبر من ثاني اوكسيد الكاربون تتسرب منها ويصبح الزلال اكثر شفافية. ان الزلال يتولى مهمة الحفاظ على صفار البيض وتوفير الغذاء الاضافي لنمو النطفة.

ان تركيبة زلال البيض تشمل 90 بالمائة ماء و 10 بالمائة بروتين و 03/0 بالمائة دهون و 1 بالمائة كربوهيدرات و 5/0 بالمائة رماد.

كما يضم الزلال ، ريبوفلاوين ونياسين والبوتاسيوم والصوديوم والسولفور والمنغنيزيوم والكلور. ان بروتينات الزلال تشمل :

•  (54%) VALBUMIN

•  (12%) CONALLBUMIN

•  (12%) OVAMUCOID

•  OVOMUCIN

•  LYSOZYME

•  AVIDIN

•  OVOGLOBULIN

•  FLAVOPROTEINS

صفار البيض (YOLK):

يشكل 33% ، 1/3 من وزن البيضة (ماعدا القشرة). ان 50 بالمائة من بروتين البيض يوجد في الصفار. ويتولى الصفار مهمة تخزين الغذاء اللازم لنمو الجنين.

ان تركيبة الصفار تشمل 50 بالمائة ماء ، 17 بالمائة بروتين (فوسفوبروتين وليبوبروتين) ، 32 بالمائة ليبيد (فوسفو ليبيد لسيتين ) ، 25 بالمائة ثري غليسريد ، 75 بالمائة كولسترول.

ويوجد في الصفار ، الحديد والكالسيوم والفوسفور والخارصين واليود والنحاس والمنغنز والفيتامينات المذابة في الدهون (A-D-E-K) وفيتامينات بيوتين وكولين وحمض الفوليك واينوسيتول وحمض بانتوتنيك وبيروكسيدين و B12.

ان الفيتامينات المذابة في الدهون توجد فقط في الصفار. ان اللسيتين يعتبر احد عوامل الامولسيون ويؤدي الى تثبيت وترسيخ مركبات الدهن والماء.

ان صفار البيض يحتوي على جميع الدهون والكولسترول . ان الزلال يفتقد الى الدهون والكولسترول. ويحظى الصفار بماء اقل وفيتامينات اكثر قياسا بالزلال. والقيمة الغذائية للصفار هي اكثر من الزلال.

ان الخارصين يوجد فقط في الصفار. كما ان الملح يوجد عادة في الزلال.

ان الغشاء الذي يغطي الصفار يدعى فيتيلين ويحول دون انتشار الصفار ويحيط به. ومع الوقت يصبح هذا الغشاء هشا وعندما يتم كسر البيضة فان الصفار يفقد شكله وقوامه المستدير وينتشر في الاناء.

ان PH الصفار يبلغ 6 وهو ثابت على الدوام.

ان الصفار يتشكل ايضا من عدة طبقات قاتمة وفاتحة اللون. لكن لا يمكن مشاهدته بالعين. ان صفار بيضة كبيرة يحتوي على 25 كيلوجول كالري. كما ان بيضة كبيرة تحتوي على 213 مليغراما من الكولسترول. ان النسبة المسموح الحصول عليها من قبل شخص سليم تبلغ 300 مليغرام يوميا و 200 مليغرام يوميا للاشخاص المصابين بامراض القلب والشرايين او الذين لديهم نسبة مرتفعة من الكولسترول او ارتفاع ضغط الدم.

ان اللون الاصفر في الصفار سببه وجود غزانتوفيل ولوتئين وزاغزانتين.

ملحوظة : تتشكل بعض الاحيان بعد سلق البيض ، حلقة خضراء اللون حول الصفار. ان هذه الحلقة تتشكل بسبب الحديد الموجود في الصفار والسولفور الموجود في الزلال لانهما يكونان معا سولفيد الحديد. وسبب ذلك هو الطبخ الاكثر من اللازم او وجود الحديد بكميات كبيرة في مياه السلق. ان سلق البيضة في الحرارة والزمان المناسبين ومن ثم تبريدها فورا ( من خلال وضعها في الماء البارد) بعد السلق ، يحول دون تشكل هذه الحلقة الخضراء اللون.

ملحوظة : ان بقع الدم التي تشاهد في الصفار سببها تمزق العروق الدموية للصفار اثناء تشكل البيضة. ولا ضرر من تناول هذه البقع الدموية ويمكن ازالتها بواسطة راس السكين. ان وجود بقع الدم مؤشر على كون البيضة طرية. ومع مرور الوقت يقوم الصفار باجتذاب الماء من الزلال ويؤدي الى ترقيق هذه البقع واختفائها. ان هذه البقع الدموية تشاهد في واحد بالمائة من البيض فقط.

 

  • شامپو السدر
  • شامبو الحناء
  • شامبو البابونج
  • شامبو الآس
  • شامبو الثوم
  • شامبو الزيتون
  • شامبو اللوز
  • شامبو البيض
  • شامبو البروتیین
  • شامبو ضد القشرة
  • شامبو صحت للشعر العادي
  • 
شامبو صحت للشعر الدهني
  • شامبو صحت للشعر الجاف
  • شامبو لطیف
  • شامبو للأطفال